هوغو موهيكا

Hugo Mujica


2 قصائد شعرية

الأرجنتين

هوغو موهيكا

الأرجنتين

1942

شاعر و باحث ومترجم أرجنتيني، ولد في أفيانيدا سنة 1942، ينتمي لأسرة نقابية عمالية بروليتارية اشتراكية فوضوية من جانب أبيه. بسبب حادث عرض لوالده صار هذا الأخير أعمى لمَّا كان الشاعر بعد ما يزال طفلاً، وبسبب حاجة الأسرة، اضطر للخروج إلى العمل في سن الثالثة عشرة من عمره كعامل في مصنع للزجاج حتى سنة 1961 عندما غادر نحو الولايات المتحدة الأمريكية بتأشيرة سياحية، وسبعة وثلاثين دولاراً، ودون أن يكون عارفا التحدث باللغة الإنجليزية وذلك حينما فر هاربا من الخدمة العسكرية الإجبارية التي كان يجب عليه أداءها في وطنه الأرجنتين، وبدأ مغامرة وحياة المسافر. استقر في نيويوركحيث عاش خلال ستينيات القرن الماضي، ومارسجميع الأعمال النموذجية للمهاجر الطارئ حديثا على بلد الاغتراب، لكنه سرعان ما سيرتبط بعدد من الفنانين التشكيليين الأمريكيين الشباب. بدأ دراسة منهجية الفلسفة في جامعة نيويورك الحرة، واستمر في دراسة الرسم في مدرسة الفنون البصرية. ارتبط بالعديد من الحركات مثل حركة الهاري كريشنا وكانت تلك أولى محاولاته الانجذاب إلى روحانيات. التقى ألان غينسبرغ الذي قدمه إلى المعلم سوامي ساتشيداناندا، الذي كان يسافر عبر العالم بدعوة من ويليام بوروز، وقد عاش معه لفترة في مزرعة بضواحي نيويورك مع عدد قليل من المريدين.وخلال رحلة مع ساتشيداناندا، تعرف على طريقة الحياة الرهبانية لأخوية لاترابا أثناء زيارة لأحد الأديرة، وهنالك عاش في هذا الدير تجربة الصمت خلال سبع سنوات، في هذا العالم الصامت، وبعد مضي ثلاث سنوات، سيبدأ كتابة الشعر،وخلال رحلة مع ساتشيداناندا، تعرف على طريقة الحياة الرهبانية لأخوية "لاترابا" أثناء زيارة لأحد الأديرة، وهنالك عاش في هذا الدير تجربة الصمت خلال سبع سنوات، في هذا العالم الصامت، وبعد مضي ثلاث سنوات، سيبدأ كتابة الشعر، وهو لن يتوقف عن كتابة الشعر منذ ذلك الحين باعتباره الجنس الأدبي الذي يعتبره أصل كل أعماله. سيعود إلى الأرجنتين، ثم السفر إلى فرنسا، وهنالك سيتخلى عن انتمائه للأخوية في اليونان، عاد إلى بوينس آيرس وانكب على دراسة اللاهوت والأنثروبولوجيا الفلسفية. بعد سنوات قليلة من عودته في بوينس آيرس، سيكرس حياته بالكامل للكتابة وإلقاء المحاضرات في الخارج، شارك في العديد من المهرجانات الشعرية عبر أنحاء العالم. من أعماله الشعرية:الجذوة البيضاء 1983، سوناتا التشيلو والليلك 1984، ترانيم 1986،كُتبَ في ضوء منعكس 1987، جنة فارغة 1992، لإيواء غيابٍ 1995، ليلة مفتوحة 1999، ظمأ في الداخل 2001، في صمتٍ تقريبا 2004،وبعدئذ، الريح دائما 2011، عندما يصمتُ الكلُّ 2013، طينٌ عارٍ 2016...

المصدر ديوان العرب

قصائد الشاعر

قائمة الشعراء