بيجان ماتور


5 قصائد شعرية

كُردستان

بيجان ماتور

كُردستان

(1968)

شاعرة كردية الأصل ولدت في إحدى قرى مرعش. بدأت دراستها في قريتها، ثم في غازي عنتاب، وهي المركز الثقافي الأهم في المنطقة. درست الحقوق في جامعة أنقرة لكنها لم تمارس المحاماة أبداً. وخلال دراستها في جامعة أنقرة نشرت قصائدها في عدة دوريات أدبية.
وجد النقادُ أن أسلوبها "قاتم وسوداويّ". غير أن شعرها "الشامانيّ" وحِسّه الوثني المنتمي إلى الماضي بدلاً من الحاضر، والذي يتحدث عن مسقط رأسها وطبيعة وحياة قريتها، أثار قدراً أكبر من الاهتمام.
نُشر كتابها الأول "رياح تعوِّل في الدُّور" سنة 1996، دون أن يكون هناك ما يربطه بالتيار العام للشعر والشعراء الأتراك، ورغم ذلك حظي الكتاب بأكثر من جائزة. أما كتابها الثاني "ليس للرب أن يدرك رسالة مخطوطي" (1999)، فقد لقي الترحيب الكبير. في كتابها هذا، والكتابين اللاحقين اللذين صدرا في سنة 2002، تابعتْ بيجان ماتور لغتها المتفردة وعالمها التخييلي اللصيق بذاتها وبشعرها على السواء.
ترجم شعرها إلى قرابة عشرين لغة. واعتُبر كتابها الأخير "كيف هجرني إبراهيم" (2008)، أفضلَ كتبها على الإطلاق. في هذا الكتاب، الذي صُنفت تخييليتُه الجديدة على أنها سوداوية للغاية، ابتكرتْ الشاعرة أُنطولوجيتها وميثولوجيتها الشخصيتين المستمَدّتين من التقاليد الصوفية التي توغل في القدم لآلاف السنين. في أيار/ مايو 2009، نشرت كتاباً مصوراً بعنوان "ديار بكر: بوابة الشرق". والكتاب حول مدينة ديار بكر، وهي موطن أسلاف الشعبين الكردي والأرمني. كتبت تاريخ المدينة الذي يعود لثلاثة آلاف عام، ضمن نص شاعريّ تتخلله صور يمثل تاريخ المدينة من غابر العصور وحتى يومنا هذا. تعمل في الكتابة الصحفية. وتعنى مقالاتها بالسياسة الكردية واليومية العالمية، والشأن الأرمني، ومشاكل الأقليات، وأدب السجون، وقضايا المرأة.

قصائد الشاعر

قائمة الشعراء