من قصيدة: منجم الطين

أنا عامل في منجم طين

نُفتَّش فيه بعد انتهاء العمل

فيفكك حراسنا كل مفاصلنا

ثم يُعاد تجميعنا

فيركِّبنا حراسنا باستهتار

 

في اليوم الأول رُكِّب لي بدلًا من أحد أعضائي

عضو شخص آخر

وهكذا على التوالي

حتى صارت كل شُعَيرة فيّ

تخص غيري

لا أدري

كم من العمال الذين رُكِّبت لهم أعضائي

عساهم ماتوا جرَّاء انهيارات المنجم

أو أُحرقوا أحياءً

عقابًا على سرقة الطين

 

في منجم الطين محظورات عديدة

الماء ممنوع في منجم الطين

فالماء يزيل سُلطة الطين ويجرفها معه

 

إذا اكتشف الحراس

أننا شربنا ماءً قبل دخول المنجم

فإننا نُثبَّت في المِكبس بالمقلوب

ويُعصر كل ما جدَّ فينا من ماء

وعلى كل قطرة ماء تسقط

يُخصم منا أجرة يوم.

قراءة المزيد

قصائد الأيام الماضية

قائمة الشعراء