كان ثمة فتاة

كان ثمة فتاةٌ تصلّي في جوقة الكنيسة،

لأجل جميع المُتعَبينَ في الطرف الآخر من الدنيا،

لأجل جميع السفن التي خرجت في البحار،

لأجل جميع أولئك الذين لم يعودوا يذكرون سعادتهم.

كان صوتُها ينشد وهو يطير إلى قبة الكنيسة،

وكان ثمة شعاع يتلألأ على كتفها الأبيض،

وكان كلُّ واحد في القاعة ينظر ويصغي،

كيف إنَّ الثوب الأبيض يرفل وسط الشعاع...

وقد بدا للجميع أنَّ السعادة سوف تحلُّ،

وأن جميع السفن في خليج آمن،

أنَّ الناس المُتعَبين في الأرض الغريبة

قد ضمنوا لأنفسهم حياة مضيئة...

كان الصوتُ رقيقًا،

وكان الشعاع لطيفًا،

وهناك في الأعالي فقط،

عند أبواب السماء،

كان الطفل - الشريك في السرّ،

يبكي لأن ما مِن أحد

سوف يعود إلى الحياة.

 

 

قراءة المزيد

قصائد الأيام الماضية

قائمة الشعراء