عطور اليوسفي والتوابل

استقبلتْ أسونتا في خيمتها،

ظلّتا معًا ملتصقتين

متحدثتين عن الليل والنهار

تقرآن ما تكتبانه

تشربان نبيذًا وكحولًّا أبيض

تأكلان أطعمة مُتبّلة حضَّرتها أسونتا

تتضوّر جوعًا

دائمًا ما تكون أسونتا جائعة

تأكل بفرحة

تأكل

تشرب

تضحك

تمازحها أسونتا ثم تقودها إلى السير بين التلال

تُجبرها على الخروج إلى الشمس

تجعلها تتمدد فوق الرمال

تتمدد هي بالقرب منها

تقوم بعمل مساﭺ طويل لها على ظهرها

على جانبيْها

على فخذيها

وعلى كفلها.

 

تحب مساﭺ أسونتا،

تتركها لتدهن جسدها بزيوت اليوسفي الزكية

بعطور اليوسفي والتوابل

بمراهم الزيزفون

تشعل أسونتا أعوادًا من البخور وأوراقًا من أرمينيا

تدلّكها أسونتا جيدًا

ولوقت طويل

دون أن تتعب

ذراعاها ذاتا عضلات

ويداها قويتان.

***

تتأوّه

يدا أسونتا ترفعانها

تدخلان داخلها كي تمسكا بها

تعلّقان جسدها كي تجعله يرقص

تمسكها يدا أسونتا

تتركانها

تمسكانها من جديد

تتركانها مرة أخرى

تبدو كأنها تبحر في أعالي البحار

يلهث كِفلاها

تدغدغ السعادة فخذيها ثم تدخلهما

كأن يدا أسونتا تتغلغلان داخلها

تتأوه

تتمهل أسونتا

تستأنف مرة أخرى

يدا أسونتا تعرفان جسدها

تقودانه ببطء

تسمعان

تفهمان

يدا أسونتا تسافران كأنها كانت تسافر

تجري

تعدو

تتابع يدا أسونتا داخلها

فوقها

تبتسم

تبتسم يدا أسونتا فوق ظهرها المكدوم.

 

قراءة المزيد

قصائد الأيام الماضية

قائمة الشعراء