ردهة

كنا نمرُّ من خلالها

في طريقنا إلى أيّ مكانٍ آخر.

لم يعش فيها

سوى الصمت ولمعانُ آنيةٍ خزفيةٍ شاحبة،

وأعين متعبة لقديسين

تتوهّج في المخمل.

قالت أمي: صُنعت الأشياءُ

كي تُسْتخدم. لكن جدتي أصرّت

أن الطمأنينة موجودة في ما ليس هنا،

وأن القوة تكمن في ما لم يُقل بعد.

من الرائع أن تكون لديك غرفة

لا تستطيع أن تدخل إليها سوى في ذهنك.

أحبُّ الجلوس على سريري

وسماعتي موصولة بمذياعي الصغير،

وأغنية "قمر النهر"، تتدفق عبر رأسي.

كيف تستغلين حياتك؟

كيف تشعرين بها؟ سألتني أمي،

ثم قالت:

الأشياء تقسو مع مرور الزمن،

وجدتكِ أكثر سعادة الآن.

بعد الجنازة،

 وبينما كانوا يقفون كي يتذكروا،

 تسللتُ مبتعدة عن

الأحاديث والأكل والبكاء

كي أسترق النظر.

 لم تكن موجودة هناك. ثم فهمتُ لماذا

حافظتْ عليها تماماً هكذا:

كانت الأغراض التي أحبّتْها

تبدو منفصلة وصامتة.

قراءة المزيد

قصائد الأيام الماضية

قائمة الشعراء