الموت مرة أخرى

دعونا لا نكون رومانسيين أو كئيبين بخصوص الموت.

إنه فعلنا الأكثر فرادة إلى جانب الميلاد.

يجبُ أن نفكّرَ فيه كَمَنْ يُعِدّ فطور الصباح،

إنه عاديٌّ إلى هذه الدرجة. اِكسرْ بيضتين في آنية

أو اِكسرْ الآنية في بيضتين. تسلّل إلى تابوت

بعد أنْ يكون قد تَمّ إفراغك من السوائل، أو ربّما أفضل من ذلك،

اِنزلقْ داخل النار. من الصعبِ طبعاً

أن تَقْبَلَ القُبْلةَ الأخيرة، مشروبَك الأخير،

وجبتَك الأخيرة التي يستطيعُ المحكومُ عليه بالإعدام

أن يكونَ صعبَ الإرضاء بِسببها وكأنّه بالإمكان

أنْ يتمّ طلب هَمْبرْغر بالجُبنة من الله. يَمرّ قليلٌ من العشّاق

بجانبِ العينِ الثالثةِ، ولكنها بحيرةٌ هادئة

عادةً في الفجر، يعلو الضبابُ، صوتُ طائر غوّاص وحيد،

نظرةٌ فاحصة على الماء الراكد المعتم.

سنعرف مثل أطفالٍ مرّةً أُخرى

كل ما قُدِّر لنا أنْ نعرف، سنعرف أنّ الماء باردٌ

وعميقٌ وأنّ ضوء الشمس يتغلغلُ إلى هذا الحدّ فقط.

 

قراءة المزيد

قصائد الأيام الماضية

قائمة الشعراء