أحبك يا شعبي الصغير

تُحسنُ لقاء الحزن بصرامة،

من دون دموع، بلا حيرة

و تجيد أنتَ السعادة

من دون أن تتباهى.

 

أليست أغانيك هي التي تشبه

طيران النسر البطيء،

و الرقصات مع الفارس،

الذي يطير حصانه،

وقد نسي اللجام.

 

لم يبهت طبعك الأبي،

و العبرة في كلامك تعيش.

أوه، كم أحبك بقلب جبلي

أنتَ يا شعبي الصغير.

 

في زحمة الجبال،

حيث من الضباب مجدول قيد غليظ.

قلبك دائماً مفتوح

وواسع دوماً كما السهل.

 

القطارات ترعد عند قدميك،

و من على كتفك تُـقلع طائرة

أحبك كابن دولة جبارة،

أنتَ، يا شعبي الصغير.

قراءة المزيد

قصائد الأيام الماضية

قائمة الشعراء