زِيَارَةٌ لِلمسْتَشْفَى

هلِ الَموتُ،

هو الَّذي يَنبُضُ تَحتَ قميصِي؟

لن تَكُفَّ النارُ عنِ الاشتعالِ فوقَ حاجِبَيّ،

يدا أمّي تَبكيِانِ،

تَرتعِشانِ على قَميصي،

تُرَبْتَانِ على نارِِِ فرعٍ عظمٍّي مَشلول.

قراءة المزيد

قصائد الأيام الماضية