الخيول

تدوي في زنزانتي دعسات تتقدم إلى الأمام،

تتقدم إلى الأمام.

(لعله خَبَبُ حوافر الخيل الجامحة

والتي هي أفكاري

تشق لها طريقاً بين الصفاء والعدوانية والاكتظاظ).

في تلك الزنزانة ثمة العديد من التلاقي ومن الهجر،

العديد من الصخب،

من السيول، من العوالم.

العديد من الفيضان ومن وابل الثلج،

والتي سوف تفجر قضبانها رأسي التي هي زنزانتي.

إلى أين يحمل الفزعُ هذه الخيول؟

تخبُّ وتخبُّ الخيول متقدمةً نحو البعيد،

مربوطة إلى ظلها، بلا وجهة محددة،

تُعميها الشمس.

قراءة المزيد

قصائد الأيام الماضية