آخر الكلمات

ًلا أريد صندوقاً عاديا

أريد تابوتاً من حجر

بخطوط كجلد النمور

ووجه مستدير كالقمر

لأحدق فيه

أريد أن أراهم حين يجيئون

ينقبون عن الجذور

بين المعادن البكماء

بل أكاد الساعة أراهم :

بوجوههم الشاحبة البعيدة كالنجوم.

هم الآن لا شيء ، ولا حتى أطفال

أخالهم دون آباء أو أمهات

مثل الآلهة الأولى.

سيتساءلون عن أهميتي

علي أن أحلي أيامي وأحفظها كالفاكهة !

مرآتي تغيب في الضباب

ًبضعة أنفاس وتنطفيء تماما.

الزهور والوجوه تستحيل ملاءة بيضاء.

أنا لا أثق بالروح

إنها تفر كالبخار في الأحلام

من ثقب في الفم أو ثقوب العيون.

ليس في وسعي إيقافها

ويوماً ما لن تعود

لكن الأشياء ليست هكذا

إنها تبقى ببريقها الخصوصي الصغير

الذي يلهبه كثر الاستعمال

وتكاد تخرخر كالقطط

وحين تبرد أخامصي

ستمدني أعين فيروزاتي بالعزاء.

دعوني أستصحب أواني مطبخي النحاسية

لسوف تزهر قدوري الحمراء كأزهار ليلية عبقة

ستلفني بضمادات ، ستحفظ قلبي

في رزمة أنيقة تحت أقدامي.

سيصعب عليّ أن أعرف نفسي

في الظلام الدامس

وبريق هذه الأشياء الصغيرة

أحلى من محيا عشتار.

 

قراءة المزيد

قصائد الأيام الماضية